القوات التركية تنتشر على أوتستراد “M4” حلب – اللاذقية الدولي قرب مدينة أريحا

أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن القوات التركية مجموعات من المشاة برفقة مدرعات على الدولي حلب – اللاذقية m4 إنطلاقاً من بلدة النيرب شرق إدلب وصولاً إلى مدينة أريحا لتمشيط الطريق من الألغام ومراقبته.
حيث تمركزت قوة منهم عند قرية مصيبين شرق أريحا والتي تشرف على مقرات القيادة في معسكر المسطومة، حيث تفيد المعلومات التي حصل عليها المرصد السوري، بان وفد قيادي تركي رفيع المستوى سيزور المنطقة خلال اليوم.

وفي 10 فبراير/شباط الجاري، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن القوات التركية، اليوم، أرسلت عشرات الآليات العسكرية لتعزيز نقاطها في ريف إدلب الجنوبي.
ووفقًا لمصادر المرصد السوري، خرجت أكثر من 50 آلية عسكرية من عدة نقاط في إدلب، وتوجهت نحو النقاط العسكرية التركية في كل من تل بليون وقوقفين وشنان جنوبي إدلب لتعزيز تواجد القوات التركية في تلك المنطقة
وتتألف التعزيزات التركية من مدرعات وناقلات جند وشاحنات إمداد.
وأشار المرصد السوري في 17 كانون الثاني، إلى أن القوات التركية عززت مواقعها في إحدى النقاط المتمركزة على أطراف قرية الرويحة شرقي جبل الزاوية بريف إدلب.

وتتألف التعزيزات العسكرية من دبابات وعربات مدرعة وناقلات جند، وتأتي أهمية النقطة العسكرية، إشرافها على مدينة معرة النعمان والطريق الدولي “m5”.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد