القوات التركية تواصل استهدافها لريف عفرين وأكثر من 80 قذيفة تستهدف حي الشيخ مقصود

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: لا تزال القوات التركية مستمرة في استهدافها بالقذائف، لمناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية في قرية ديكمداش بريف عفرين، دون معلومات عن خسائر بشرية، كما تعرضت مناطق في قرية باصوفان بريف عفرين في ريف حلب الشمالي الغربي، لقصف من قبل فصيل إسلامي وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام)، بينما أبلغت مصادر موثوقة، نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان في ريف حلب الشمالي، أن معبر جازر بين مناطق سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” ومناطق سيطرة الفصائل الإسلامية والمقاتلة في ريف حلب الشمالي، عاد للعمل عقب انقطاع دام أكثر من شهر، حيث يعد المعبر منطقة لتبادل المواد التجارية والغذائية والمحروقات، وكان يعمل في الشهر الفائت، لمدة ساعتين يومياً، وأكد المصادر أن المعبر لا يزال يعمل منذ 24 ساعة، كما نفذت طائرات حربية ضربات على مناطق في قريتي المروح وابو كهف بريف منبج في ريف حلب الشمالي الشرقي، ما أدى لإصابة عدة أشخاص بجراح، ومعلومات عن 3 شهداء بينهم مواطنة على الأقل، ونفوق عدة رؤوس من الماشية.

 

على صعيد متصل شهد حي الشيخ مقصود قصفاً مكثفاً من قبل الفصائل الإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام)، استهدفت خلالها مناطق في الحي بأكثر من 30 قذيفة صاروخية وأسطوانة متفجرة، بالتزامن مع اشتباكات بين قوات سوريا الديمقراطية من طرف، وجبهة النصرة والفصائل الإسلامية من طرف آخر، وكانت الفصائل استهدفت الحي منذ ما بعد منتصف ليل أمس وحتى صباح اليوم بأكثر من 50 قذيفة صاروخية وأسطوانة متفجرة، في حين جددت مصادر أهلية بحي الشيخ مقصود، تأكيدها للمرصد السوري لحقوق الإنسان عدم صحة الأخبار التي تداولتها وسائل إعلامية عن قطع قوات سوريا الديمقراطية لطريق الكاستيلو بمحيط حي الشيخ مقصود، وعدم صحة محاصرة هذه القوات لأحياء حلب الشرقية التي تسيطر عليها الفصائل في مدينة حلب.