القوات التركية توسع نطاق قصفها البري في ريف الحسكة الشمالي الغربي وتستهدف شبكة الكهرباء

محافظة الحسكة: وسعت القوات التركية المتمركزة في مناطق “نبع السلام” نطاق قصفها البري لمناطق في شمال غرب الحسكة، ليشمل قرى ربيعات وتل ورد و خربة شعير وتل شنان ووتل كيفجي في ريف تل تمر وصولًا إلى محيط بلدة أبو راسين “زركان”، حيث تسبب القصف بأضرار كبيرة في شبكة الكهرباء، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، قبل ساعات، قصفًا براجمات الصواريخ نفذته القوات التركية على قريتي الدردارة  وأم الكيف شمالي ناحية تل تمر، شمالي غرب الحسكة.
المرصد السوري لحقوق الإنسان أشار مساء الأمس إلى  تعرض مواقع في ناحية تل تمر بريف الحسكة، لقصف مدفعي مكثف نفذته القوات التركية، حيث تركز القصف البري على قرية الدردارة شمال الناحية في ريف الحسكة الشمالي الغربي.
كما طال القصف مواقع في قرى تل طويل وتل جمعة وأم الكيف، وقرية الطويلة الواقعة بمحاذاة الطريق الدولي “M4″.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد