القوات التركية والفصائل الموالية لها تواصل تصعيد العمليات العسكرية على مناطق نفوذ “قسد” شمال شرق البلاد

محافظة الحسكة: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، استمرار التصعيد من قبل القوات التركية والفصائل الموالية لها على مناطق نفوذ قوات سوريا الديمقراطية شمال شرق سورية، حيث استمر القصف البري المكثف من قبل الأتراك والفصائل على قرية الدردارة بريف تل تمر، شمالي الحسكة، وطالت بعض القذائف مدرسة القرية ما أدى لأضرار مادية فيها، كما طالت قذائف أخرى مناطق على مقرب من طريق الـ M4، دون معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن، المرصد السوري رصد مساء أمس، قصفًا مصدره القواعد العسكرية التركية وتجمعات الفصائل الموالية لها، على قرية الدردارة، المناطق القريبة من طريق “m4” في ريف تل تمر بريف الحسكة، حيث استهدف القصف البري منازل المدنيين في المنطقة.

وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، في 15 أيلول، قصفاً صاروخياً نفذته القوات التركية والفصائل الموالية لها على منطقة الدردارة الخاضعة لنفوذ قوات سوريا الديمقراطية بريف تل تمر ضمن محافظة الحسكة، ما أدى لأضرار مادية، دون معلومات عن خسائر بشرية.

 وكانت القاعدة التركية المتمركزة في قرية داؤودية قصفت بالمدفعية الثقيلة كل من قرى نويحات وخضراوي ومحيط الاسدية ومحيط كسرى في ريف أبو راسين الشمالي، وسط إطلاق قنابل ضوئية قرب نقاط التماس مع “قسد”، دون ورود معلومات عن إصابات.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد