القوات التركية والفصائل الموالية لها يقصفان قرية آهلة بالسكان في ريف منبج

محافظة حلب: قصفت القوات التركية والفصائل الموالية لها من تجمعاتهم في قرية السكرية الكبيرة، مناطق خاضعة لنفوذ مجلس منبج العسكري، حيث سقطت قذائف مدفعية على قرية الحمرا الآهلة بالسكان في ريف منبج شرقي حلب، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، في 3 حزيران، تعزيزات عسكرية استقدمتها القوات الروسية، إلى قاعدة عسكرية تابعة لها في ريف منطقة منبج، شمال شرقي محافظة حلب، والمعروفة بقاعدة “السعيدية”، يأتي ذلك في إطار تصاعد التحركات الروسية في منطقة شمال شرق سورية منذ أيام تزامناً مع التصعيد الإعلامي من قبل الجانب التركي والماكينة الإعلامية التابعة لحكومة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حول شن عملية عسكرية تركية على المنطقة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد