القوات التركية والفصائل الموالية لها تقصفان محيط قاعدة روسية و5 قرى ضمن مناطق انتشار القوات الكردية والنظام في ريف حلب

محافظة حلب: تساقطت قذائف مدفعية وصاروخية على محيط القاعدة الروسية في مطحنة فيصل بريف حلب الشمالي، كما تعرضت لقصف صاروخي كل من قرى تل قراح ودير جمال وكشتعار وصوغوناكه وأبين بريف حلب، من قبل القوات التركية المتمركزة في قرى جلبل ومريمين بناحية شيراوا.
وكان نشطاء المرصد السوري قد رصدوا، قبل قليل، إصابة 7 عناصر حراسة بينهم 4 جنود أتراك بجروح متفاوتة، في حصيلة أولية، نتيجة استهداف القاعدة التركية في قرية أناب بريف عفرين، بقذائف مصدرها مناطق انتشار القوات الكردية وقوات النظام في ريف حلب.
وكان المرصد السوري قد رصد، سقوط قذائف مدفعية على محيط النقطة العسكرية التركية في قرية أناب شرقي عفرين.
وفي سياق ذلك، ردت القوات التركية مع الفصائل الموالية لها، بقصف قرية شوارغة في ناحية شران بريف مدينة عفرين، وقرية كفرانطون شمالي حلب، دون ورود أنباء عن حجم الضرر الذي خلفه القصف.
وكان نشطاء المرصد السوري قد رصدوا، أمس، اشتباكات متقطعة بالأسلحة الرشاشة، بين “الجيش الوطني” من جهة، والقوات الكردية والنظام السوري من جهة أخرى، على محور قرية مرعناز بريف حلب الشمالي.
وكان المرصد السوري قد رصد، إصابة 3 مدنيين بينهم طفلة، ليلة أمس الخميس، نتيجة تجدد القصف المدفعي على مدينة إعزاز بريف حلب.
وسقطت عدة قذائف صاروخية على أطراف مدينة مارع، بالتزامن مع سقوط عدة قذائف مدفعية بالقرب من القاعدة التركية في قرية ثلثانة، مصدر القصف مناطق انتشار القوات الكردية وقوات النظام.
كما استهدفت الأخيرة بالرشاشات الثقيلة محيط مدينة إعزاز.
على صعيد متصل، دارت اشتباكات عنيفة بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة، بين “الجيش الوطني” من جهة، وقوات النظام من جهة أخرى، على محور قرية الغوز وقرب معبر أبو الزندين بريف الباب، تزامنا مع إطلاق القوات التركية قنابل ضوئية في سماء المنطقة.
ورداً على ذلك، قصفت القوات التركية المتمركزة في قاعدة ثلثانة الواقعة على أطراف مدينة مارع بريف حلب الشمالي بأكثر من 15 قذيفة صاروخية ومدفعية محيط قرية الشيخ عيسى بريف حلب الشمالي، دون معلومات عن حجم الخسائر البشرية في صفوف الطرفين.