القوات التركية والفصائل الموالية لها تجدد قصفها البري على مواقع بريفي تل تمر وأبو رأسين (زركان)

محافظة الحسكة: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن القوات التركية والفصائل الموالية لها التابعة، قصفت بعد منتصف ليلة السبت – الأحد، مناطق خاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية وقوات النظام في ريفي تل تمر وأبو راسين (زركان) شمال غربي الحسكة، حيث طال القصف قرى دادا عبدال والربيعات والمضمورة وكسرى والأسدية والدردارة ، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن.
المرصد السوري أشار في السادس من الشهر الجاري، إلى تضرر المنشآت العامة والممتلكات الخاصة بشكل كبير، نتيجة القصف التركي العنيف على بلدة أبو راسين بريف الحسكة الشمالي الغربي، حيث طال القصف مطحنة تغذي البلدة وريفها بالطحين، كما طال القصف مبنى البلدية ومنازل المدنيين التي تضررت بشكل كبير جراء القصف العشوائي الذي طال البلدة وريفها.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصدوا، في 3 أكتوبر، إصابة 4 مدنيين بجروح بليغة، جراء قصف بري نفذته القوات التركية على قرية تل اللبن بريف الحسكة، تزامناً مع قصف مدفعي طال قرى بريفي تل تمر وأبو رأسين شمالي غربي الحسكة، وجرى نقل المصابين إلى المستشفى لتلقي العلاج، وسط القصف العشوائي المستمر على القرية.