المرصد السوري لحقوق الانسان

القوات التركية والفصائل الموالية لها تقصفان قرى في ريف الحسكة

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم، قصف مدفعي عنيف ومتواصل تنفذه “القوات التركية” والفصائل الموالية لها في قرية عنق الهوى، على قريتي تل الورد وتل الشعير قرب بلدة زركان غرب مدينة الدرباسية بريف الحسكة، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.

ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، في 9 ديسمبر/كانون الأول، قصفا متقطعا نفذته القوات التركية والفصائل الموالية لها، استهدف القرى المحيطة بمنطقة زركان وأبو راسين بريف تل تمر في محافظة الحسكة.

وعلى صعيد متصل، تتعرض قريتي عريضة وأبو زهور بريف تل أبيض (كري سبي) لقصف مماثل من المدفعية التركية والفصائل الموالية لها، فيما وثق “المرصد السوري” استشهاد مواطن في قرية تل الورد بريف تل تمر الشمالي جراء القصف المدفعي التركي.

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، في 27 من تشرين الثاني المنصرم قصفا بالصواريخ والمدفعية الثقيلة مصدره “القوات التركية” والفصائل الموالية لها، استهدف قريتي قزعلي وبيركت بريف تل أبيض شمال الرقة، فيما ردت قوات “قسد” بالقصف على مواقع سيطرة القوات التركية. 

كما رصد “المرصد السوري” تحركات لآليات ودبابات ومدرعات الجيش التركي والفصائل الموالية لتركيا في محيط قرية معلك شمال مخيم عين عيسى بريف الرقة. وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان رصد أيضا، اشتباكات عنيفة بين قوات سوريا الديمقراطية من جهة والفصائل الموالية لتركيا من جهة أخرى، حيث اندلعت اشتباكات في غرب تل أبيض في قرية “عبدوكي”، إضافة سقوط 6 قذائف هاون أطلقتها القوات التركية من وراء الحدود، سقطت في محيط قرية “شلبية”. 

وأكدت مصادر، لـ”المرصد السوري”، أن الأوضاع كانت تشهد هدوءا في ريف تل أبيض وريف عين عيسى في ريف الرقة الشمالي، قبل أن تتحول إلى اشتباكات عنيفة وقصف متبادل.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول