القوات التركية والفصائل الموالية لها تجددان القصف بالمدفعية قرى في ريف منبج شرق حلب

قصفت القوات التركية والفصائل الموالية  لها، اليوم، تمركزات قوات مجلس الباب العسكري وقوات النظام ومحيط القاعدة الروسية في بلدة العريمة، كما طال القصف منازل المدنيين في بلدة العريمة قرية العوسجلي، ما تسبب بأضرار مادية كبيرة، كما تشهد المنطقة موجة نزوح المدنيين بإتجاه مدينة منبج.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، قبل ساعات، قصفا صاروخيا نفذته القوات التركية على مناطق في العريمة والخالدية والكاوكلي واليالني وجب الحمرا الخاضعة لسيطرة مجلس منبج العسكري وقوات النظام بريف منبج الغربي، ووفقا لمصارد المرصد السوري فإن القصف على العريمة استهدف مبنى قيادة القوات الروسية ومقر لقوى الأمن الداخلي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.