القوات التركية والفصائل تستهدفان تجمعات قوات النظام في ريفي حلب وإدلب.. ومصرع عنصر من الفصائل في قصف على ريف حلب

وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل عنصر من لواء “عمر بن الخطاب” على محور كفرتعال بريف حلب، نتيجة قصف قوات النظام لمحاور ريف حلب الغربي.

وفي سياق ذلك، استهدفت الفصائل بالمدفعية الثقيلة تجمعات قوات النظام على محور ميزناز وكفر حلب بريف حلب الغربي.

على صعيد متصل، استهدفت الفصائل بقذائف المدفعية الثقيلة تجمعات ودشم قوات النظام على محاور جبل الزاوية جنوبي إدلب، فيما استهدفت القوات التركية عربة لقوات النظام على محور كفرنبل، ما أدى إلى إصابتها.

وكان المرصد السوري قد وثق، قبل ساعات، 7 أشخاص قضوا جراء قصف صاروخي نفذته قوات النظام، مستهدفة مخفر في بلدة احسم بجبل الزاوية، جنوبي إدلب، والقتلى هم: مدنيان اثنان وشرطي وعنصر في هيئة تحرير الشام و3 من فصائل الجبهة الوطنية بينهم قيادي، ووفقاً لمصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن عناصر الجبهة الوطنية كانوا هناك على خلفية خلاف.

كما وثق استشهاد مواطنتان في البارة، ليرتفع بذلك عدد الشهداء والقتلى إلى 9، إضافة لوجود 13 جريح في احسم والبارة، بعضهم في حالات خطرة.

ونشر المرصد السوري صباح اليوم، أن قوات النظام تواصل تصعيدها البري على منطقة “خفض التصعيد”، ولاسيما القطاع الجنوبي من الريف الإدلبي، حيث رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، أكثر من 200 قذيفة صاروخية ومدفعية أطلقتها قوات النظام منذ ما بعد منتصف ليل الأحد-الاثنين وحتى اللحظة، على مناطق في مشون والبارة واحسم وبينين وفليفل والفطيرة وكنصفرة وسفوهن والموزرة وكفرعويد.