القوات التركية وقسد تتبادلان القصف البري في ريفي عين عيسى وعين العرب (كوباني)

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، قصفا متبادلا بين قوات سوريا الديمقراطية “قسد” من جهة، والقوات التركية من جهة أخرى، في ريفي الرقة الشمالي وحلب الشرقي، حيث سقطت قذائف القوات التركية على عين عيسى ومناطق بريفها شمالي الرقة، وقرية زورمغار ومزرعة أحمد منير في غرب كوباني بريف حلب الشرقي، فيما قصفت “قسد” مناطق القوات التركية وفصائل “الجيش الوطني” في “نبع السلام”، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصدوا أمس، إطلاق طائرة حربية تركية، مساء أمس، قنابل ضوئية في أجواء مواقع عسكرية لقوات النظام في تل جارقلي وقرية سفت غربي عين العرب (كوباني) قرب الحدود مع تركيا، تزامنا مع قصفت القوات التركية بالمدفعية الثقيلة القرى الحدودية ضمن مناطق سيطرة “قسد”، حيث تركز القصف على قرية جارقلي وزو مغار وتل شعير غربي عين العرب (كوباني) بريف حلب الشرقي، وسط حالة من الهلع والخوف في صفوف المدنيين، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية.
ويأتي ذلك، تزامناً مع التهديدات التركية الأخيرة بشن عملية عسكرية برية في المناطق الخاضعة لسيطرة “قسد” في شمال وشرق سوريا.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد قبل قليل، قصفاً مدفعياً، نفذته القوات التركية من داخل أراضيها، على قريتي زور مغار و خراب عطو بريف عين العرب (كوباني) الغربي.