القوات الخاصة ضمن قسد تداهم بلدة شرقي دير الزور وتعتقل ابن عم تاجر أسلحة في المنطقة

محافظة دير الزور: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان في دير الزور، بأن القوات الخاصة التابعة لقوات سوريا الديمقراطية داهمت خلال ساعات الليل عدة منازل في بلدة الشحيل ضمن ريف دير الزور الشرقي، بغية إلقاء القبض على شخص يعمل كتاجر للسلاح، ولم يتمكنوا من العثور عليه فقامت القوة المداهمة باعتقال ابن عمه، يذكر أن المعتقل مصاب بطلق ناري منذ العام 2012 إثر مشاجرة عشائرية في المنطقة، على صعيد آخر، استهدفت قوات سوريا الديمقراطية بالرصاص مجموعة مهربين خلال عملهم بالتهريب نحو مناطق النظام من جهة بلدة أبو حمام شرقي دير الزور، لتقوم قوات النظام بالرد وإطلاق النار باتجاه مواقع قسد، دون معلومات عن خسائر بشرية.

وفي الـ 4 من سبتمبر/أيلول الحالي، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، إلى أن قوة خاصة تابعة لـ”قسد”، بدعم من “التحالف الدولي” نفذت عملية أمنية في قرية العزبة بريف دير الزور الشمالي، وأسفرت العملية عن اعتقال طفل يبلغ من العمر 15 عامًا، انتمى لتنظيم “الدولة الإسلامية” في وقت سابق.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية مدعومة بمروحيات “التحالف الدولي” قد اعتقلت، شخصًا من بلدة ذيبان بريف دير الزور الشرقي، قبل يوم، بتهمة العمل ضمن خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”، في حين داهمت قوات الـ”HAT”  التابعة لقوات سوريا الديمقراطية نقطة للدفاع الذاتي على نهر الفرات في قرية ابريهه بريف ديرالزور الشرقي، واعتقلت عنصرين بتهمة تسهيل عمليات التهريب إلى مناطق سيطرة قوات النظام.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد