المرصد السوري لحقوق الانسان

“القوات الروسية تبدأ برفقة الفيلق الخامس بحملة أمنية جديدة ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في باديتي دير الزور وحمص

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، قيام القوات الروسية برفقة “الفيلق الخامس” السوري الموالي لها، بعمليات تمشيط بحثًا عن خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” المنتشرة في البادية السورية، حيث بدأت الحملة صباح اليوم الاثنين، بدءا من المنطقة الممتدة من بادية ديرالزور الجنوبية ووصولاً إلى بادية السخنة في ريف حمص الشرقي، وتزامن ذلك مع تحليق للطيران المروحي الروسي في المنطقة، وسط غارات جوية من قبل الطائرات الحربية الروسية تستهدف المنطقة ومناطق أخرى في البادية، يذكر أن تنظيم “الدولة الإسلامية” كان قد أعلن خلال 48 ساعة الفائتة عن قتله لجنديين روس بالرصاص، خلال عملية إنزال في بادية السخنة بريف حمص الشرقي، بينما لم ترد معلومات مؤكدة حول صحة إدعاء التنظيم.

وفي الـ 18 من أبريل/نيسان، الجاري، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، إلى أن الطائرات الحربية الروسية نفذت مزيداً من الغارات الجوية على مناطق انتشار تنظيم “الدولة الإسلامية” في البادية السورية، حيث استهدفت خلال 24 ساعة الأخيرة بأكثر من 70 غارة جوية كل من محور آثريا ومحيطه بريف حماة الشرقي وبادية الرصافة ضمن ريف الرقة، ومناطق أخرى ضمن مثلث حلب-حماة-الرقة، بالإضافة للحدود الإدارية بين الرقة ودير الزور، وطالت الغارات مغر وكهوف يرجح أن التنظيم يتحصن بها هناك بالإضافة لضرب الخطوط الخلفية للتنظيم للحد من نشاطه، وسط معلومات عن قتلى وجرحى على خلفية الضربات.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول