القوات الروسية تستخدم مطارين في محافظة حمص للمشاركة في العمليات القتالية بريفيها الشرقي والجنوبي الشرقي

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر موثوقة أن القوات الروسية تعمد إلى توسيع مطار الشعيرات العسكري الواقع بالريف الجنوبي الشرقي لمدينة حمص، إضافة لتحصينه بشكل أكبر، بغية استخدامه لإقلاع الطائرات الحربية الروسية، فيما تستخدم القوات الروسية، مطار التيفور العسكري “التياس”، الواقع في ريف حمص الشرقي، كقاعدة لانطلاق الطائرات المروحية الروسية، وأكدت المصادر للمرصد، أن سلاح الجو الروسي يستخدم مطاري التيفور والشعيرات، كقواعد لانطلاق طائراته، في المشاركة بالعمليات القتالية، في محيط تدمر وريفها بريف حمص الشرقي، وفي الاشتباكات المتواصلة بريف حمص الجنوبي الشرقي، بين تنظيم “الدولة الإسلامية” من طرف، وقوات النظم والمسلحين الموالين لها من طرف آخر.