المرصد السوري لحقوق الانسان

القوات الروسية وقوات النظام يتمركزون ضمن مواقع جديدة عند الحدود السورية – التركية شرقي القامشلي

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، خروج رتل عسكري يضم قوات روسية وقوات النظام السوري، من مدينة القامشلي وتوجهوا نحو بلدة القحطانية ومن ثم قرية “دير غصن” التي تخرج منها دوريات “تركية – روسية” مشتركة، حيث يتألف الرتل من 15 آلية، بعضها تحمل مدافع.

ووفقا لمصادر المرصد السوري، فإن الرتل توجه نحو قرية ديرنا اغي الواقعة عند الحدود السورية – التركية، وتمركزوا ضمن خيمة في المنطقة، لحماية الأهالي من الاستهدافات المتكررة التي تطالهم من قِبل القوات التركية والفصائل الموالية لها أنثاء قيامهم بحصد محالصيهم الزراعية، على حد زعمهم.

وأشار المرصد السوري في الـ13 من الشهر الجاري، إلى وصول عربات عسكرية روسية إلى غرب منطقة الأسدية الواقعة في ريف رأس العين “سري كانييه” الشرقي، ووفقاً لمصادر المرصد السوري فإن الدورية الروسية تهدف لاستطلاع المنطقة وإزالة الألغام تمهيداً لإنشاء نقطة عسكرية متقدمة على مقربة من خطوط التماس بين مناطق نفوذ القوات التركية والفصائل الموالية لها من طرف، وقوات سوريا الديمقراطية من طرف آخر، كما أن دخول القوات الروسية إلى تلك المنطقة يعد الأول من نوعه

 

 

“عدسة المرصد”: دورية روسية تتوقف في قرية دير غصن التابعة لمنطقة الجوادية في مكان خروج الدوريات التركية على الحدود السورية-التركية

 

 

 

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول