القوات السورية الحرة يدخل محافظة الرقة

ذكر «المرصد السوري لحقوق الإنسان» إن القوات السورية الحرة دخل محافظة الرقة الأن (الثلثاء)، وانتزع التَحَكُّم على قريتين من تنظيم «الدولة الإسلامية» (تنظيم الدولة الأسلامية) في تقدم يتزامن مع بدء أقتحام تدعمه الولايات المتحدة على مدينة الرقة.

وتقدم القوات السورية الحرة المدعوم من روسيا والفصائل المتحالفة معه صوب محافظة الرقة من محافظة حلب المجاورة حيث انتزعت القوات السورية التَحَكُّم على مساحات واسعة من الأراضي من «تنظيم الدولة الأسلامية» هذا العام.

وتقع القريتان اللتان انتزعهما الجيش وهما خربة محسن وخربة السبع على بعد حوالى 80 كيلومتراً من مدينة الرقة، وعلى بعد سبعة كيلومترات جنوب الطريق الرئيس الذي يربط الرقة بحلب.

وتقود «قوات سورية الديموقراطية» الحملة المدعومة من واشنطن للسيطرة على الرقة. و«قوات سورية الديموقراطية» هي تحالف يضم «وحدات حماية الشعب الكردية».

وفي أيار (مايو) السابق وصفت الحكومة السورية الحرب الكردية على «تنظيم الدولة الأسلامية» بأنها مشروعة، وذكرت إن أولوية الجيش هي دير الزور التي يسيطر عليها االتنظيم المتشدد، ومنطقة البادية على الحدود مع الأردن والعراق، في مؤشر على أن الحكومة لا تنوي تحدي الحملة المدعومة من واشنطن للسيطرة على مدينة الرقة.

المصدر :الوسط