القواعد التركية تواصل التصعيد البري في ريفي تل تمر وأبو راسين.. وقوات مجلس تل تمر تستهدف منطقة “نبع السلام”

محافظة الحسكة: قصفت القواعد التركية في داودية وباب الفرج، بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ، قريتي تل الورد وباب الخير الشرقي، إضافة إلى مواقع أخرى في ناحية أبو راسين (زركان).

كما قصف بعد منتصف ليل الثلاثاء-الأربعاء، بالمدفعية وقذائف الهاون قرية تل شاميران الآشورية الواقعة قرب الطريق الدولي حلب-الحسكة، إضافة تل جميعة الآشورية والدردارة.

وأسفر القصف عن تدمير منازل المواطنين ودور العبادة وتضرر في شبكة الكهرباء.

وبدوره قصف مجلس تل تمر العسكري، مناطق الفصائل ضمن مناطق “نبع السلام”، ما أدى إلى وقوع عدة جرحى.

وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، مساء أمس، هدوءًا حذرًا على محاور ريفي تل تمر وأبو راسين، بعد ساعات من القصف المتبادل بين قوات مجلس تل تمر العسكري من جهة، والقواعد التركية والفصائل الموالية لها من جهة أخرى، وأسفر القصف عن تضرر شبكة الكهرباء في تل تمر، وتدمير منازل الأهالي، إضافة إلى إصابة جندي من قوات النظام. 

القوات التركية والفصائل الموالية لها قصفت تل كرابيت وتل جمعة الآشورية، بينما قصف مجلس تل تمر قرية العزيزية التي يتواجد فيها نقطة تركية، كما قصفت “قسد” نقطة عسكرية في قرية أسدية بريف زركان، وشوهد اشتعال النيران في النقطة، وسط معلومات عن وجود قتلى وجرحى في صفوف العسكريين من الطرفين.

ووثق المرصد السوري، مقتل عنصر من قوات النظام متأثرًا بجراحه التي أصيب بها ليلة أمس مع نحو 20 آخرين، بالقصف التركي على نقاط عسكرية لقوات النظام في ريف تل تمر بريف الحسكة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد