القوى الأمنية لـ”تحرير الشام” تداهم ورشات لتصنيع العبوات الناسفة في ريفي إدلب وحلب.. وتعتقل عددا من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”

28

داهمت القوى الأمنية التابعة لهيئة تحرير الشام منازل في بلدتي زردنا بريف إدلب وكفر ناصح بريف حلب الغربي. ووفقاً لمصادر “المرصد السوري”، تمكنت القوى الأمنية من إلقاء القبض على عناصر من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”، كما عثرت على معدات لتصنيع العبوات الناسفة، التي توزع لاحقاً على خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” بغرض القيام بأعمال الاغتيالات.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم، إطلاق مسلحون مجهولون يستقلون دراجة نارية النار على مواطن في أحد الأسواق ضمن مدينة إدلب، ما أدى لإصابته بجروح بالغة.
وكان “المرصد السوري” قد أشار في 17 ديسمبر/كانون الأول إلى أن مجهولين حاولوا اختطاف رجلا يعمل “صائغ” في مدينة إدلب. ووفقاً لمصادر “المرصد السوري”، جرت اشتباكات وإطلاق نار بين “الصائغ” و4 أشخاص، في شارع الثلاثين بالمدينة، في حين اضطرت العصابة للهرب بعد إصابة أحد أفرادها.