القوى العسكرية الموالية لتركيا تواصل اعتقالاتها التعسفية بحق أبناء عفرين

محافظة حلب: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بقيام دورية تابعة للأمن السياسي في قرية قرزيحل التابعة لناحية شيراوا بتاريخ 30 مارس /آذار الفائت، باعتقال مواطن من أهالي القرية بتهمة العمل لدى مؤسسات الإدارة الذاتية إبان حكمها للمنطقة، بغية تحصيل فدية مالية.

في حين، أقدمت دورية تابعة للشرطة العسكرية بتاريخ 20 آذار/مارس الفائت، على اعتقال مواطن من أهالي إيسكا التابعة لناحية شيراوا، وذلك من مدينة عفرين، بتهمة أداء الخدمة الإلزامية في “الدفاع الذاتي” إبان حكم الإدارة الذاتية لمنطقة عفرين.

على صعيد متصل، أفرجت “الشرطة العسكرية” بتاريخ 28 آذار/مارس الفائت، عن مواطن من أهالي قرية رمادية التابعة لناحية جنديرس، وذلك لقاء فدية مالية وقدرها 2000 دولار أمريكي.

وفي الثاني من أبريل/نيسان، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى قيا عناصر دورية تابعة للشرطة العسكرية، بعتقال مواطن من أهالي قرية خالطان التابعة لناحية جنديرس بريف عفرين، حيث تم اقتياده إلى مركز ناحية جنديرس، دون معرفة التهمة الموجهة إليه.

على صعيد متصل، أقدم عناصر دورية مشتركة من الشرطة العسكرية والاستخبارات التركية بتاريخ 28 مارس /آذار الفائت، على اعتقال مواطنين اثنين أحدهما من أبناء ناحية بلبل والآخر من أهالي ناحية جنديرس، وذلك بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية السابقة.

وفي السياق ذاته، أطلقت الشرطة العسكرية سراح مواطنين اثنين من أهالي قرية عمارا التابعة لناحية معبطلي، بتاريخ 31 مارس /آذار الفائت، مقابل فدية مالية مقدارها 3500 ليرة تركية عن كل واحد منهم، كانوا قد اعتقلوا بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية السابقة بتاريخ 28 مارس/آذار.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد