القيادة المركزية الأمريكية: لا حل عسكريا لأزمة مخيم الهول في سوريا ونحذر من كارثة

أعلنت القيادة المركزية الأمريكية أن لا حل عسكريا لأزمة مخيم الهول في سوريا حيث تقبع عوائل تنظيم “داعش” الإرهابي، وعناصر من التنظيم.

وحذر الجنرال مايكل كوريلا قائد القيادة المركزية الأمريكية من كارثة إنسانية في المخيم، وقال إن المخيم يشكل تهديدا حقيقيا للمنطقة.

وأشار في بيان صادر عن لقيادة الأمريكية بعد زيارة قام بها للمخيم، إلى مقتل عنصرين من قوات “سوريا الديمقراطية” خلال اشتباك مع عناصر “داعش” الخميس، مؤكدا أن تلك القوات تواجه خطرا كبيرا في “تطهير المخيم”.

وقال إن أكثر من 56 الف شخص 90% منهم نساء وأطفال يقيمون في المخيم واصفا أياه بـ”نقطة اشتعال انسانية” وسط درجة حرارة عالية(95 فهرنهايت) وشح كبير للمياه.

وأوضح أن المخيم بات ارضا خصبة للجيل القادم من “داعش”، إذ أن 70% من السكان تحت سن 12 عاما، وهم معرضون للتطرف نظرا لظروفهم السيئة.

وطالب الدول بإجلاء رعاياها من المخيم، وقال إن أكثر من نصف المقيمين هم من العراق، مؤكدا أن لا حل عسكريا لمشكلة المخيم، موضحا في الوقت ذاته أن المقيمين في المخيم وصلوا اليه هربا من “داعش” في العام 2017.

المصدر: RT