القيادة الموحدة في الغوطة الشرقية تستولي على معظم مقار جيش الأمة في دوما، وتعتقل قيادات وعناصر منه

41

محافظة ريف دمشق- المرصد السوري لحقوق الانسان:: يسود الهدوء الحذر مدينة دوما، عقب تمكن القيادة الموحدة في الغوطة الشرقية التي يعد جيش الإسلام فصيلاً أساسياً فيها، من الاستيلاء على معظم مقرات جيش الأمة في مدينة دوما واعتقال الكثير من عناصر وقيادات جيش الأمة، بعد اشتباكات دارت منذ فجر اليوم بين الطرفين، وسط تضارب المعلومات حول مصير قائد جيش الأمة، كذلك وردت معلومات مؤكدة عن مصرع عدد من مقاتلي الطرفين في الاشتباكات، وكانت 10 فصائل إسلامية ومقاتلة في الغوطة الشرقية بريف دمشق، قد أعلنت قبل أكثر من 3 أشهر، في شريط مصور وصل إلى المرصد السوري لحقوق الإنسان نسخة منه، أعلنت عن تجمعها واندماجها “” تحت مسمى “جيش الأمة””، ضمن نظام عسكري سياسي تنظيمي يجمع الجميع على قلب رجل واحد، ومشروعنا إسقاط هذا النظام الفاجر، وأركانه ورموزه، وحماية المدنيين ووحدة التراب السوري، وتنسيق العمل العسكري مع كافة الفصائل والقيادات، تحت جسم واحد، نخلص فيه إلى قيادة عامة، موحدة على أرض سوريا“”.، كذلك قصف الطيران الحربي مناطق في مدينة دوما، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن، بينما نفذ الطيران الحربي عدة غارات على مناطق في جرود القلمون، ولم ترد انباء عن خسائر بشرية.