القيادي السعودي -المحيسيني يدعو بعد إصابته “أبطال التركستان وجند الأقصى” لمؤازرة المقاتلين بريف حلب الجنوبي

وردت إلى المرصد السوري لحقوق الإنسان نسخة من شريط مصور يظهر فيها رئيس “مركز دعاة الجهاد” والقيادي في جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) الدكتور عبد الله المحيسيني، بعد إصابته واثنين من مرافقيه جراء قصف طائرات حربية يعتقد أنها روسية على مناطق في ريف حلب الجنوبي، حيث وجه المحيسيني رسالة إلى فصائل جند الأقصى والحزب الإسلامية التركستاني، قال فيها “”إلى الأخوة الأبطال في جند الأقصى، وإلى الشيخ ابراهيم بن محمد التركستاني، أبطال تركستان، الله الله مؤازرة إخوانكم بالريف الجنوبي، والله لن نرضى للرافضة بأن يلعن صحابة النبي صلى الله عليه وسلم في مساجد السنة، يا أبطال التركستان، يا أبطال جند الأقصى، الله الله لا تخذلوا إخوانكم في هذه المعركة العظيمة.””

وتابع المحيسني برسالة وجهها إلى قائد جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) أبو محمد الجولاني وقادة آخرين، قال فيها “”وإلى الشيخ الحبيب أبو محمد الجولاني حفظه الله، وإلى الشيخ الحبيب أبو يحيى حفظه الله، وإلى بقية القادة الأبطال، الله الله في هذا الشعب، الله الله في هذه الدماء التي تسيل كل يوم، أسألكم بالله، أستحلفكم بالله، اجمعوا كلمة المسلمين، عجلوا بإعلان حكومة من داخل أرض الشام، حكومة من بين الدماء، عجلوا بإعلان التوحد، قبل أن تذهب الساحة، ولكم علينا أن نقاتل بإذن الله تحت راياتكم حتى نلقى الله سبحانه وتعالى مقبلين غير مدبرين””.