القيادي السعودي في جبهة النصرة الذي اعدم 11 رجلاسوريا‎


محافظة  ديرالزور – المرصد  السوري  لحقوق  الانسان ::أكد نشطاء  من  ريف  ديرالزور ان   الرجل  الذي ظهر  في  الشريط  المصور  الذي  نشر  اليوم  وهو ينفذ  حكم  الاعدام  بحق  11 رجلا  سوريا  قال انهم  من ” العسكر المرتدين  “هو  القيادي  السعودي  في  جبهة  النصرة  المعروف  باسم  قسورة  الجزراوي الذي  لقي  مصرعه  على  يد مسلحين  من  قرية  المسرب  في  نهاية  شهر اذار  / مارس  2013

أشرطة يظهر فيها  القيادي  السعودي  قسورة  الجزراوي
——–
التقرير  الذي  نشره  المرصد  السوري  لحقوق الانسان  في الـ20 من  الشهر  الجاري  عن  احداث  قرية  المسرب
علم  المرصد  السوري  لحقوق  الانسان  ان  37 شخصا  سقطوا  خلال  الاشتباكات  التي  دارت  في  قرية  المسرب  بين  مسلحين  من  القرية  ومقاتلين  من  جبهة  النصرة  واستمرت  لمدة  عشرة  ايام  حيث  بدات  الاشتباكات  في  29 من  شهر  مارس/اذار  الفائت  عندما  اشتكى رجل  صاحب  صهريج مازوت  الى  جبهة  النصرة  على  مسلحين من  القرية قام  بالاستيلاء  على سيارته  فذهب  ثلاثة  عناصر  من  الجبهة  من  جنسيات  عربية الى  القرية  من  اجل  استرجاع الصهريج  المسروق  فاستبقلهم  مختار  القرية  في  مضافته ولدى  خروجهم  نصب مسلحون  من  القرية  كمينا  لهم  وقتلوهم فقامت  الجبهة  باستنفار  عناصرهم  وحاصرت  القرية  وطالبت  بتسليم  28 مسلحا  من  اهالي  القرية  بتهمة قتل  العناصر  الثلاثة  فرض  اهالي  القرية  تسليمهم وهددت  الجبهة  باقتحام  القرية  و تفاجئت بقتال  شرس من  مسلحي  القرية  قتلوا  خلاله 4 من  عناصر  الجبهة  واستمرت  الاشتباكات  لنحو عشرة  ايام  قامت  خلالها  القوات  النظامية  بانزال  اسلحة  الى  مسلحي القرية  وأسفرت الاشتباكات  عن مقتل  17 من  اهالي القرية  واسر13 من  القرية لايزال مصيرهم  مجهولا كما لقي  20 من  جبهة  النصرة  مصرعهم  خلال  هذه  الاشتباكات  بينهم  14 سوريا وستة من  جنسيات  عربية و   حصلت   الجبهة  على فتوى شرعية  بهدم واحراق  منازل  المسلحين  ومختار  القرية حيث  هدمت عشرات  المنازل