القيادي في جبهة النصرة عبد الله المحيسني يدعو لمقاطعة قنوات MBC

41

وردت إلى المرصد السوري لحقوق الإنسان نسخة من شريط مصور تظهر رئيس مركز “دعاة الجهاد”، والقيادي في جبهة النصرة من الجنسية السعودية عبد الله المحيسني، وهو “يوجه رسالة تضامن مع الحملة المليونية لإخراج قنوات ام بي سي من بيوت المسلمين”، والمحيسني الذي ظهر في معارك كسب وسجن حلب المركزي ومعارك السيطرة على مدينة إدلب وجسر الشغور ومحيطها قال في رسالته:: “”من ها هنا من أرض الشام أرض الجهاد و الرباط، من ها هنا حيث صرخات المسلمين وأنات المستضعفين، من ها هنا نبعث تهنئتنا إلى أمتنا الإسلامية في مشرق الأرض ومغربها بحلول شهر رمضان شهر الرحمات والانتصارات، ومن ها هنا أيضا نبعث نداءاً و تضامناً مع الحملة المليونية التي أطلقها دعاةٌ ومصلحون لإخراج قنوات الـ mbc ومن نحا نحوها من قنوات ( اللغم ) من بيوت المسلمين، لنستقبل شهر رمضان ليحل رمضان على بيوتنا برحمته وبركاته ونوره  هدايته ليظل شهر رمضان شهراً للقرآن””.

 

وأضاف المحيسني:: “” من ها هنا يا أيها الأب المبارك يا أيتها الأم المباركة ، أناديكم و استحلفكم بالله أن تخرجوا هذه القنوات طاعتاً لله و لرسوله، والله لو قيل لأحد منكم أن أذهب بأبناءك وبناتك إلى مرقص أو ملهى، لاحمر وجهه و أنتفخت أوداجه غضباً، فكيف تسمحون لهؤلاء أن يبثوا سمومهم بقنوات عريهم وفسادهم أن يدخلوا بقيناتهم ومغنياتهم وراقصاتهم على أبناءكم و بناتكم، كيف تسمح أيها الأب المبارك لمن يستهزئ بدين الله لمن يبث الإلحاد و الفسوق لمن يبث الفجور إلى بيتك إلى أبناءك إلى فلذات أكبادك، ان الله يراقبك، إن الله ينظر إليك، وإن كل نظرة من أبناءك فسمعها أيها الأب المبارك، ان كل نظرة من أبناءك إلى هذه القنوات ستسأل عنها أمام الله سبحانه و تعالى، فقد صح في الخبر عن النبي صل الله عليه و سلم ” ما من عبد يسترعيه الله رعية يموت يوم يموت وهو غاش لرعيته إلا حرم الله عليه الجنة “”.

 

وتابع المحيسني قائلاً:: “”يا الله ما أعظمه من وعيد ، فكن شجاعاً في هذا الوقت المبارك، أثناء مشاهدتك لهذه الصيحة وهذه الصرخة، أعزم أن تخرجها من دارك، اعزم أن تعيش رمضان مع القرآن، لا مع الأفلام والمسلسلات، لا تبقي في دارك مسلسل ولا تبقي في دارك فلم ولا مسرحية ولا مستهزئاً ولا ساخراً بدين الله سبحان و تعالى، ستجد حينها لذة في بيتك وبركة في أبناءك وسعة في عيشك و حياتك ، بالله عليك أتشكر نعمة الله بالأمن والأمن الذي تعيشه، أتشكر نعمة الله بما تعيش من نعمة بأن تدخل هذه القنوات، بالله عليك أن تخرجها هذا اليوم إخراجاً بلا عودة من بيتك طاعة لله وإرضاءاً لأمر نبيه صل الله عليه و سلم، اللهم من عزم هذه الساعة على إخراج هذه القنوات من بيته فبارك له في أهله و ماله و أحييه حياة السعداء و أمته ميتتة الشهداء و تقبل منه صيامه و قيامه يا رب العالمين””.

 

وختم القيادي في جبهة النصرة قائلاً:: “” اني أختم هذه الصرخة وهذا النداء ، بنداء لكل من شاهد  هذه الصرخة وهذه الدعوة ، بأن ينشرها عبر مواقع التواصل، والفيس بوك والتويتر والواتس والتلغرام و غيرها، أنشروه0ا بما تستطيعون فالدال على الخير كفاعله””.