الكتائب المقاتلة تستهدف مبنى الدفاع المدني في حلب

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استهدفت الكتائب المقاتلة مبنى الدفاع المدني في حي الخالدية بالاسلحة الثقيلة والصواريخ محلية الصنع ترافق مع اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية ومقاتلي الكتائب المقاتلة في محيط المبنى وانباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين فيما  استهدف مقاتلو وحدات حماية الشعب مقراً لمقاتلي الدولة الإسلامية في العراق والشام ببلدة اطمة بريف محافظة إدلب، يوم أمس بالتزامن مع اشتباكات استمرت حتى وقت متأخر من ليل امس الجمعة، وأنباء عن قتلى وجرحى في صفوف مقاتلي الدولة الإسلامية، كما أعطب مقاتلو الوحدات سيارة مثبت عليها رشاش ثقيل، تابعة للدولة الإسلامية بينما دارت اشتباكات في محيط قرية تل ديوا في ناحية جنديرس بين وحدات حماية الشعب الكردي ومقاتلي  الدولة الاسلامية وانباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين ، كذلك تعرض محيط قريتي دير بلوط ومحمدية في ناحية جنديرس لقصف ، وأنباء عن سقوط قذيفة هاون على معصرة زيتون في قرية دير بلوط، ما ادى لاضرار في ممتلكات المواطنين وإلى اندلاع حرائق في بساتين قرية تل ديوا، دون معلومات عن خسائر بشرية,وقال نشطاء من قرية الطويحينة أن الدولة الإسلامية في العراق والشام والتي تسيطر على القرية الواقعة في ريف حلب الشمالي، منعت الطالبات من الصف الأول الإعدادي وما فوق، من الذهاب إلى المدارس إلا “بملابس شرعية  كاملة “مؤلفة من (عباءة + قفازات شرعية + غطاء وجه) أما بالنسبة للذكور، فسيتم إلباسهم “لباس شرعي” مؤلف من (الزي الباكستاني + طاقية).