الكتائب المقاتلة تسيطر عل حاجز في ريف درعا ضمن معركة “أهل العزم”

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: سيطر مقاتلو الكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة على حاجز الجسر بالقرب من بلدة أم المياذن، وسط تقدم لمقاتلي الكتائب في المنطقة، وذلك ضمن معركة أهل العزم التي أعلنت عنها عدة فصائل إسلامية وفصائل مقاتلة، قبل نحو 3 أيام، والتي تهدف إلى :: “”تحرير كل من الحواجز التالية:: حاجز جسر أم المياذن الطيبة، وحاجز المعصرة، وحاجز الكازيات، الواقعة على اتستراد دمشق – عمان الدولي، والتي تعد من أكبر الحواجز في المنطقة الشرقية، وتطهيرها وإزالتها سيفتح الطريق بين المنطقة الشرقية والغربية من سهل حوران””، كذلك قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في بلدات الطيبة ونصيب وأم المياذن في ريف درعا الشرقي، كما استشهد مقاتلان اثنان من الكتائب الإسلامية، في اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها، في محيط بلدة أم المياذن، في حين قصفت قوات النظام مناطق في بلدة نصيب دون معلومات عن خسائر بشرية، كذلك فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في بلدة غباغب، بينما استشهد رجل من بلدة جاسم تحت التعذيب في سجون النظام، فيما استشهد رجل جراء إصابته في القصف الذي تعرضت له مناطق في درعا البلد من قبل قوات النظام.