الكتائب المقاتلة تسيطر مدينة طفس بعد اشتباكات عنيفة‎

محافظة درعا- المرصد  السوري لحقوق الانسان ::سيطرت الكتائب المقاتلة على  مدينة طفس بعد  اشتباكات عنيفة  مع  القوات  النظامية استمرت لعدة اسابيع  قتل خلالها  عشرات الجنود من  القوات  النظامية وسقط عشرات  الشهداء في  صفوف  الكتائب المقاتلة  بينهم  المقدم  ياسر  العبود  قائد غرفة عمليات المنطقة الشرقية في  محافظة درعا، وقائد لواء فلوجة حوران ومحمد حسين البيطاري قائد كتائب أنوار الحق واستشهد وجرح خلالها ايضا عشرات المدنيين كما استشهد رجل  صباح  اليوم  في  طفس  اثر  اصابته برصاص طائش خلال  الاحتفال بتحرير طفس وانسحبت القوات  النظامية من ثكنة  العسكرية المجاورة لطفس ومن حاجز  التابلين بعد  مقتل نحو 20 من جنود  القوات  النظامية  خلال  اشتباكات امس وصباح اليوم نفذ الطيران الحربي غارتين متتاليتين على مناطق في حي طريق السد، وسط إطلاق نار من الرشاشات الثقيلة، كما نفذ الطيران الحربي غارتين على مناطق في درعا البلد مما  اسفر  عن  استشهاد  رجل  على  الاقل  واصابة  عدة  مواطنين بجراح، وفي  ريف  درعا نفذ الطيران غارتين إحداها على المنطقة الفاصلة بين مدينتي جاسم وإنخل، والاخرى على مناطق في مدينة إنخل، بالتزامن مع مع قصف من القوات النظامية على مناطق في بلدة المسيفرة، ولا معلومات عن خسائر بشرية، أيضاً تتعرض مناطق في مدينة طفس وبلدة عتمان، لقصف من القوات النظامية، ولا إصابات حتى الآن.