الكتائب المقاتلة تغلق طريقاً في المناطق الفاصلة بين سيطرتها وسيطرة “الدولة الإسلامية” بريف حلب

42

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: أبلغت مصادر موثوقة نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن الكتائب المقاتلة أغلقت طريق الوردية الفاصل بين مناطق سيطرتها ومناطق سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة قرية حساجك بريف حلب الشمالي، وذلك بعد الاشتباكات العنيفة التي دارت ليل امس بين الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من طرف، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من طرف اخر، في قرية حور النهر وفي محيط بلدة صوران اعزاز قرب مدينة مارع بريف حلب الشمالي وفي منطقة المداجن قرب بلدة دابق بريف حلب الشمالي الشرقي، وكانت عبوة ناسفة قد انفجرت قبل أيام بسيارة قرب حاجز للكتائب المقاتلة في المنطقة، ما أدى لمصرع مقاتل من عناصر الحاجز واصابة اخرين بجراح، بينما نفذ الطيران الحربي غارة على مناطق في محيط بلدة المنصورة بريف حلب الغربي، بينما قصفت الكتائب الإسلامية بعدد من القذائف المحلية تمركزات لقوات النظام والمسلحين الموالين لها في حي الراموسة غرب حلب، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى الان.