الكشف عن انضمام مقاتلين جدد لـ”داعش” بعد خطاب اوباما

كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان، الاربعاء، عن انضمام مقاتلين جدد لتنظيم “الدولة الإسلامية” او مايعرف اختصارا بـ”داعش” منذ أن أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما في الأسبوع الماضي عزمه توسيع نطاق الغارات الجوية ضد التنظيم لتمتد لمعاقله في شمال سوريا وشرقها.

وقال المرصد في بيان، اطلعت “السومرية نيوز”، عليه، إن “162 شخصاً انضموا لمعسكرات تدريب تنظيم الدولة الإسلامية في حلب منذ العاشر من أيلول حين أعلن أوباما أنه لن يتردد في توجيه ضربات للتنظيم الإرهابي في سوريا”.


واضاف أنه “لا يمثل المتطوعون الجدد إضافة كبيرة لمقاتلي التنظيم”.


وتقدر وكالات المخابرات أن عددهم بين 20 ألفاً و30 ألفاً في سوريا والعراق لكنه يبرز خطر أن يكسب التنظيم المزيد من الأنصار مع قيادة الولايات المتحدة جهوداً لسحقه.


وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد إن “القواعد الرئيسية للتنظيم موجودة في شمال وشرق سوريا في محافظتي الرقة ودير الزور المتاخمتين للعراق، لكن الجماعة تقدمت غرباً إلى حلب في آب واستولت على أراض من جماعات معارضة أخرى واحتلت قمم جبال إستراتيجية”، مبينا أن “المتطوعين الجدد انضموا لمعسكرين للتدريب في المنطقة”.


ويقدر المرصد السوري الذي يجمع معلومات من جميع أطراف الصراع في سوريا أن عدد مقاتلي التنظيم في سوريا يتجاوز 50 ألفاً.


وقال المرصد إن أربعة من المتطوعين الجدد من مواطني استراليا و15 من العرب من خارج سوريا دخلوا البلاد من تركيا، أما الباقون فسوريون ومعظمهم قاتلوا في السابق مع جبهة النصرة فرع القاعدة في سوريا.


قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد