الليرة السورية تواصل تراجعها أمام العملات الأجنبية في ظل الأزمات المعيشية المستمرة تزامناً مع حركة هجرة كبيرة من مناطق النظام

50

سجلت الليرة السورية خلال الساعات والأيام القليلة الفائتة، تراجعًا كبيراً في قيمتها أمام العملات الأجنبية، حيث بلغ سعر صرف الدولار أمام الليرة 3575 شراء و3635 مبيع، وأمام اليورو 4230 شراء، 4306 مبيع، يأتي انخفاض قيمة الليرة السورية في ظل استمرار الأزمات المعيشية في عموم المناطق الخاضعة لسلطة النظام، حيث لايزال الأهالي يعانون من الانقطاع المتواصل للتيار الكهربائي والمياه ونقص في الخدمات، فضلا عن أزمات المياه والوقود والارتفاع الجنوني في أسعار المواد الغذائية وارتفاع أجور التنقل في الوسائل الخاصة وصعوبة التنقل في وسائل النقل العامة بسبب ماتشهده من ازدحام خانق، ووفقًا لنشطاء المرصد السوري، فإن مناطق النظام تشهد موجة هجرة للأهالي بشكل كبير جداً وتصاعدت خلال الشهرين الأخيرين، حيث أن الكثير من الأهالي يذهبون إلى بعض من الدول العربية التي تسمح بدخول السوريين عبر فيز كمصر والسودان بالإضافة إلى أن العشرات من الشبان يدخلون بشكل شبه يومي إلى مناطق سيطرة الفصائل الموالية لتركيا قادمين من مناطق النظام مرورًا بمناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية بهدف الوصول إلى تركيا والذهاب إلى دول اللجوء في أوروبا رغم الصعوبات والمخاطر بسبب ما تعانيه البلاد من أوضاع انسانية صعبة.