المالح:سنبحث صياغة هيئة قضائية لملاحقة مرتكبي الجرائم من النظام

أشار رئيس مجلس الأمناء السوري هيثم المالح إلى انه “ليس هناك شيء معلن بخصوص برنامج العمل لإجتماع قوى المعارضة السورية المقبل الذي سيعقد في القاهرة يوم 28 تشرين الثاني لمدة 3 أيام، لكن أهم نقاط البحث ستكون صياغة الهيئة القضائية لملاحقة أركان النظام السوري ممن إرتكبوا الجرائم والقتل بحق الشعب السوري، لإحالتهم إلى المحاكم الدولية، وملاحقة وإسترداد الأموال السورية في البنوك العالمية التي سرقت من قبل النظام السوري”.
وفي حديث صحافي، لفت إلى انه “سيتم طرح أحزاب وشخصيات لضمها للإئتلاف الوطني السوري بالتوافق في الاجتماع المقبل ليتم دعوتها فيما بعد”، موضحاً ان “هناك مقترحاً حول المدة المقترحة لرئيس الائتلاف، لأن تكون ستة أشهر، وسنتفق في النهاية على رأي الأغلبية”.
وحول إمكانية إنضمام القوى المعارضة الأخرى للإئتلاف الوطني السوري، قال المالح: “بإمكان المعارضين التشاور فيما بينهم وعرض الأمر علينا للقبول بعضويتهم في الائتلاف”، مضيفاً أن “بعض القوى المعارضة أعلنت أنها ستعقد إجتماعاً لها في القاهرة لإنشاء تحالف وطني، على غرار الائتلاف”.

 

 

النشرة

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد