المانيا تبدأ تشديد اجراءات اللجوء

تبدأ برلين اليوم (السبت) أي قبل اسبوع من الموعد المقرر سلفاً، تطبيق قانون يشدد شروط اللجوء الى المانيا وذلك لمواجهة التدفق غير مسبوق للمهاجرين هذا العام.

وكان من المقرر أن يبدأ سريان القانون الذي اعتمده البرلمان في وقت قصير، في الأول من تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل.

لكنه نشر أمس في الجريدة الرسمية بهدف تطبيقه اليوم. وأشار المنسق الحكومي لملف المهاجرين بيتر التماير الى «اشارة» تجاه المرشحين للجوء في المانيا.

وسيؤدي القانون الى حرمان، ما عدا في حالات استثنائية، مواطني ثلاث دول من البلقان هي البانيا وكوسوفو ومونتنيغرو من حق اللجوء في المانيا حيث ستعتبر هذه الدول «آمنة».

من جهة أخرى، سيتم تعويض المنح العديدة التي تسند الى طالبي اللجوء حتى دراسة ملفاتهم، بمساعدات عينية بهدف جعل التوجه الى المانيا اقل جاذبية للمهاجرين.

كما سيتم تسريع اجراءات طرد من ترفض طلباتهم.

من جانب آخر يبدو أن اتفاقاً بدأ يرتسم في صلب ائتلاف المستشارة انغيلا ميركل بشان اقامة مراكز خاصة على الحدود تسمى «مناطق عبور» لطرد اسرع للمهاجرين الذين لا يستجيبون بوضوح لشروط اللاجئين في المانيا على غرار المهاجرين لاسباب اقتصادية.

 

رويترز – ا ف ب