المبعوث الأممي لسوريا: هناك إمكانية للانفتاح على دمشق لدى مسؤولين عرب وأمريكيين وأوروبيين

قال المبعوث الأمم يإلى سوريا إن مباحاثاته مع المسؤولين السوريين اليوم كانت جيدة وعميقة وتم التطرق إلى العديد من المسائل، منوها بأن “هناك فرص لاعادة اطلاق المسار السياسي”.

وأضاف المبعوث الأممي غير بيدرسون، في تصريحات صحفية، عقب انتهاء مباحثاته مع وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد: “أجرينا مباحثات مهمة استمرت لاكثر من ساعتين وتطرقنا إلى تفاصيل عدة والى التحديات التي تواجه سوريا والوضع العسكري والاقتصادي والانساني وبكل تأكيد ناقشنا المسار السياسي المرتبط بهم. اليوم يمكن القول إن هناك فرص لإعادة إطلاق المسار السياسي”.

وفيما يخص جولة جديدة من المفاوضات في جنيف، لفت بيدرسون إلى أنه “لا يوجد حتى الآن موعد لجولة جديدة من المفاوضات في جنيف”.

من ناحية أخرى لفت بيدرسون إلى لقائاته الأخيرة مع مسؤولين عرب وأمريكيين وأوروبيين ومناقشة الوضع السوري، قائلا: “كان لدي عدة لقاءات في عدد من الدول العربية وكذلك من الأميركيين والأوروبيين وأرى أن هناك فرصة جادة لبحث امكانية تطبيق مقاربة “خطوة بخطوة” بهدف بناء الثقة وعلينا أن نحدد ما هي الخطوات بشكل دقيق، وهذه الخطوات مرتبطة بطبيعة الأمر بالوضع الانساني والاقتصادي”مضيفا “لمست في مباحثاتي مع مسؤولين عرب وأمريكيين وأوروبيين إمكانية للانفتاح على دمشق”.

 

 

المصدر:RT