المتحدث باسم البيت الأبيض: بوتين يسعى لاظهار نفسه في سوريا وبحاجة لعلاجٍ نفسي

قال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست، إن السبب وراء سعي الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، لإبراز نفسه في الواجهة خلال مرحلة التهدئة في سوريا، “ربما يعود إلى سبب، يقتضي علاجاً نفسياً”.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها المسؤول الأمريكي،  رداً على سؤال حول ما إذا كانت مشاركة الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، في اجتماع مجلس الأمن القومي، في مقر الخارجية الأمريكية،  تندرج في إطار التنافس مع بوتين (لإبراز صورته)، مضيفاً،”أوباما يفكر في مصحلة بلاده، أكثر من صورته أمام العالم، على عكس بوتين الذي يسعى لإظهار نفسه متفوقاً على أوباما”.
وتطرق المتحدث، في الموجز الصحفي اليومي، إلى الاتفاق الأميركي – الروسي، لـ”وقف الأعمال العدائية في سوريا”، مؤكداً في الوقت ذاته “أهمية دور موسكو، في تنفيذ الاتفاق”.
وكانت روسيا والولايات المتحدة، أعلنتا يوم الإثنين الماضي، اتفاقاً حول سوريا، ينص على وقف الأعمال العدائية، اعتبارا من يوم 27  شباط الجاري، لا تشمل تنظيميّ داعش، وجبهة النصرة، وغيرهما من الجماعات المدرجة على قائمة “الإرهاب” من قبل الأمم المتحدة.