“المجرم بشار الأسد مكانه المحاكم الدولية وليس الترشح للانتخابات”.. مظاهرة في مدينة إدلب ضد الانتخابات الرئاسية والنظام السوري

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان بعد ظهر اليوم الأحد، مظاهرة في مدينة إدلب، خرج بها أهالي المنطقة والمهجرين إليها بفعل العمليات العسكرية للنظام السوري وحليفه الروسي، تنديداً بالانتخابات الرئاسية القادمة في سورية، مطالبين بإسقاط النظام ومحاكمة بشار الأسد، مؤكدين على ثوابت الثورة السورية، ورفع المتظاهرون لافتات جاء في بعضهم “المجرم بشار الأسد مكانه المحاكم الدولية وليس الترشح للانتخابات”، وكان المرصد السوري رصد أمس الأول، خروج العشرات في مظاهرات بـ”عنوان لا شرعية للأسد وانتخاباته”، في مدينتي الباب وإعزاز بريف حلب، وأكد المتظاهرون على الإستمرار بالثورة السورية، ورفضهم للنظام السوري و الانتخابات.
وكان المرصد السوري قد رصد، في 25 يناير/كانون الثاني الفائت، خروج مظاهرة في كل من  منطقة إعزاز والباب وعفرين وإدلب المدينة، رفضًا لـ”اللجنة الدستورية”، ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها “هيئة حكم انتقالي قبل الدستور” و”البحرة لا يمثلنا” و”استمرار اللجنة الدستورية شرعنة لانتخابات الأسد”، واللجنة الدستورية التفاف على القرار 2254.
كما طالب المتظاهرون بالإفراج عن المعتقلين في سجون قوات النظام السوري.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد