المحاور الغربية لمدينة حلب تشهد استمرار الاشتباكات العنيفة وتجددها في الريف الجنوبي

30

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: لا تزال الاشتباكات العنيفة مستمرة بين جبهة فتح الشام والحزب الإسلامي التركستاني والفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها وحزب الله اللبناني من طرف آخر في محاور منيان وضاحية الأسد والـ 1070 شقة بأطراف حلب الغربية والجنوبية الغربية، وسط قصف جوي وصاروخي على محاور الاشتباك، ومعلومات عن مزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين، كذلك استشهد 3 أشخاص جراء سقوط قذائف أطلقتها الفصائل على أماكن في حيي حلب الجديدة والحمدانية بمدينة حلب، كما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة أماكن في محور الراشدين غرب حلب، فيما دارت اشتباكات في محور عطشانة بريف حلب الجنوبي، بين جبهة فتح الشام والفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية من طرف آخر، في محاولة من الأخير التقدم في المنطقة، ولم ترد معلومات عن الخسائر البشرية حتى اللحظة، فيما استهدف تنظيم “الدولة الإسلامية” بعدة قذائف أماكن في قرية الروضة شرق بلدة الراعي الخاضعة لسيطرة فصائل “درع الفرات” المدعمة بالدبابا والطائرات التركية، ولم ترد معلومات عن إصابات.