“المحكمة الشرعية بحلب وريفها” تصدر “عفواً عاماً” عن سجناء لديها

وردت إلى المرصد السوري لحقوق الإنسان نسخة من بيان لـ “المحكمة الشرعية بحلب وريفها” والذي تضمن “عفواً عن الموقوفين في سجنها والمحسومة دعاويهم حتى تاريخ صدور العفو”، وجاء في البيان:: “”بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد الذي اقترن قدومه بالفتوحات الربانية على إخوتنا المجاهدين الذين كسروا إرادة الطغاة على أرض شامنا الحبيبة، وتأكيداً على أن الهدف الأسمى من إيقاع العقوبة على الجناة هو الإصلاح، تصدر المحكمة الشرعية بحلب وريفها عفواً عن الموقوفين في سجنها المحسومة دعاويهم حتى تاريخ صدور العفو وذلك وفق المواد الآتية::

المادة 1: يشمل هذا العفو مايلي:

– كامل العقوبة في الأحكام التي لا تتجاوز مدتها ستة أشهر

– ثلثي العقوبة في الأحكام التي تتجاوز مدتها الستة أشهر ولا تتجاوز السنة

– نصف العقوبة في الأحكام التي تتجاوز مدتها سنة كاملة ولا تتجاوز السنتين

– ربع العقوبة في الأحكام التي تتجاوز مدتها السنتين

المادة2 : يستفيد من هذا العفو التي تحققت فيه الشروط التالية:

1 –  أن يكون حاصلاً على شهادة حسن سلوك في من القائمين على الإرشاد الديني في السجن

ب – ألا يكون محكوماً بعقوبة مقررة بالنض الشرعي لجرائم الحدود والقصاص

ج – ألا يكون مداناً بجرائم الاتجار بالمخدرات أو الجرائم التي تمس بأمن الثورة أو جرائم البغاء

د-  أن يكون قد أدى الحقوق الشخصية المترتبة عليه وكذا الغرامات العائدة لصالح الخزينة العامة

المادة 3: يستفيد المحكوم عليهم غيابيا من أحكام هذا العفو إذا سلموا أنفسهم للمحكمة خلال ستين يوماً من تاريخ صدور هذا العفو””.