المرصد السوري لحقوق الانسان

المخابرات التركية برفقة “الشرطة العسكرية” تعتقل صاحب مكتب صرافة وابنه من مدينة عفرين شمالي غرب حلب

محافظة حلب: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن المخابرات التركية برفقة دوريات تابعة لـ “الشرطة العسكرية” داهمت قبل عدة أيام مكتب صرافة وحوالات مالية على طريق راجو بمدينة عفرين شمال غربي حلب، واعتقلت صاحب المكتب وأبنه بعد أن قام عناصر “الشرطة العسكرية” بمصادرة كافة أجهزة الاتصال والحواسيب الخاصة بالمكتب بالاضافة إلى تفكيك كاميرات المراقبة، وينحدر صاحب المكتب من قرية خليل التابعة لناحية شيخ الحديد في ريف عفرين.

المرصد السوري لحقوق الإنسان كان قد أشار يوم أمس إلى أن فصيل سليمان شاه الموالي لتركيا، استولى على قطعة أرض، في ناحية الشيخ حديد بريف عفرين، تقدر مساحتها نحو 20 دونمًا، يملكها مواطن عفريني، وذلك في 15 حزيران الجاري، بهدف إقامة صالة أفراح وبناء منازل لعائلات النازحين والمهجرين.

على صعيد متصل، أجبر عناصر من “فيلق الشام” الموالي لتركيا، عوائل من أهالي من بلدة تادف بريف حلب على إخلاء منازلهم بالقوة لتحويلها إلى مقرات عسكرية، تحت ذريعة “المصلحة العامة”.

كما أقدم أحد عناصر ما يسمى بـ”فدائي بابا عمر” التابع لفصيل “فيلق الشام” بالتهجم على أحد المواطنين لرفضه إخلاء منزله في القرية التي تشهد نشاطًا في عمليات التهريب مع نقاط قوات النظام في المنطقة.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول