المرصد السوري لحقوق الانسان

المخابرات الجوية تعتقل محمد صالح -القيادي السلمي البارز في الحراك الديمقراطي السوري

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن فرع المخابرات الجوية في مدينة حمص، لا يزال يعتقل منذ يوم أمس القيادي البارز في الحراك الديمقراطي السلمي السوري، محمد صالح ((أبو علي))، والبالغ من العمر 57 عاماً، وعلم المرصد أنه وبعد اعتقاله قاموا بتفتيش المنزل ومصادرة جهاز الحاسوب الشخصي وهاتفه الجوال، ولم يعلم حتى اللحظة أسباب الاعتقال.

 

جدير بالذكر أن القيادي البارز محمد صالح، كان قد اعتقل في عام 1987م، وبقي في الاعتقال حتى عام 2000، بتهمة الانتساب إلى حزب العمل الشيوعي، كما كان قد اعتقل من قبل فرع المخابرات الجوية في العام الأول من الثورة السورية، بسبب مشاركته في الحراك السلمي الديمقراطي.

 

إننا في المرصد السوري لحقوق الإنسان نطالب السيد ستيفان دي مستورا، بالتدخل الفوري لدى سلطات النظام السوري، للإفراج عن القيادي السلمي البارز في الحراك الديمقراطي محمد صالح، وكافة معتقلي الرأي والضمير، في سجون ومعتقلات نظام بشار الأسد، الذي يحاول البعض الترويج له بأنه يقبل نقل سوريا إلى الديمقراطية، وهو الذي لا يزال يعتقل أكثر من 200 ألف شخص، من ضمنهم أكثر من 20 ألف مفقود.

 

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول