المرصدالسورى يطالب بالكشف عن مصير رجال دين مسيحيين سوريين مختطفين

طالب المرصد السورى لحقوق الإنسان اليوم الثلاثاء، بالكشف عن مصير مطرانيين اختطفا قرب حلب شمال سوريا، وذكر المرصد، فى بيان له تلقت الوكالة نسخة منه، “رغم مرور ثلاثة أشهر على خطف المطران بولس يازجى مطران حلب للروم الأرثوذكس والمطران يوحنا إبراهيم مطران حلب للسريان الأرثوذكس يظل مصيرهما مجهولا منذ اختطافهما فى الثانى والعشرين من شهر أبريل 2013 على حاجز بقرية كفر داعل غرب مدينة حلب”، وأضاف المرصد “وفق التحقيقات التى أجراها المرصد السورى لحقوق الإنسان والمعلومات المتاحة حتى الآن، فإنه يعتقد أن مقاتلين أجانب من منطقة القوقاز يقفون وراء عملية الاختطاف هذه”.

ودعا “جميع الأطراف فى سوريا إلى ضرورة العمل على كشف مصير المطرانين والتدخل والضغط على الكتيبة التى قامت بالاختطاف من أجل إطلاق سراحهما، لأن هذه الأفعال تتنافى مع المبادئ التى قامت من أجلها الثورة السورية”، وقال “نهيب بالجميع من أجل بذل الجهود المتواصلة لإغلاق هذا الملف فى أسرع وقت ممكن، وإطلاق سراح المطرانين، والتأكيد على خطوط حمراء من أجل ضمان عدم الإساءة للثورة السورية ومبادئها”.

اليوم السابع

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد