المرصدالسوري:غارات بقيادة أمريكية تستهدف صوامع للحبوب وتقتل عمالا

قال المرصد السوري لحقوق الانسان يوم الاثنين إن غارات جوية بقيادة أمريكية أصابت صوامع للحبوب وعددا من الأهداف في مناطق يسيطر عليها تنظيم الدولة الاسلامية في شمال سوريا وشرقها مساء الاحد ما أدى إلى مقتل مدنيين وجرح عدد من المقاتلين.

وقال المرصد الذي يراقب مجريات الحرب الأهلية في سوريا إن الطائرات ربما اعتقدت عن طريق الخطأ أن المطاحن وصوامع الحبوب في بلدة منبج في شمال سوريا قاعدة للدولة الاسلامية.

ولم يصدر عن واشنطن أي تعليق فوري على هذه الغارات ، وتستهدف الولايات المتحدة منذ الأسبوع الماضي مقاتلي الدولة الاسلامية وغيرها من الفصائل الإسلامية المتشددة في سوريا بمساعدة حلفائها العرب كما نفذت غارات جوية في العراق منذ الشهر الماضي.

وتهدف هذه الغارات إلى تدمير والحاق الضرر بالقواعد والقوات العسكرية وطرق الإمداد للتنظيم المتأثر بالقاعدة والذي استولى على مساحات واسعة من الدولتين.

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد الذي يجمع المعلومات من مصادر متعددة في سوريا “يبدو إن الغارات على منبج قتلت مدنيين فقط وليس مقاتلين.”

وأضاف “الذين قتلوا هم عمال في الصوامع وهم يوفرون الطعام للناس” من دون أن يفصح عن العدد المحدد للضحايا، ولم يتسن التأكد على الفور من صحة المعلومات.

وتقع منبج بين مدينة حلب في الغرب ومدينة كوباني على الحدود الشمالية مع تركيا والتي تحاول الدولة الاسلامية الاستيلاء عليها من القوات الكردية ما دفع مئات الآلاف من السكان الاكراد السوريين إلى الهرب إلى المنطقة الحدودية.

الوئام

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد