المرصدر السوري لحقوق الإنسان: عبوة ناسفة تستهدف مليشيا “الدفاع الوطني” بالقنيطرة

 

أسفر تفجير عبوة ناسفة بسيارة في القنيطرة، يوم الاثنين، إلى إصابة أربعة عناصر مما تعرف بقوات الدفاع الوطني المقربة من حزب الله اللبناني في بلدة جبا بريف القنيطرة قرب هضبة الجولان.

وبينت مصادر مطلعة أن إصاباتهم حرجة، وجرى نقلهم إلى مستشفى بمدينة البعث في محافظة القنيطرة، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

بينما شهدت البلدة استنفاراً أمنياً كبيراً لاسيما أن المجموعة مقربة من حزب الله، وكان حادث مماثل وقع أواخر الشهر الماضي (أكتوبر)، إذ قتل عنصر يعمل مع ميليشيات موالية لحزب الله نتيجة استهدافه من قبل مسلحين مجهولين في بلدة حفير الفوقا بريف دمشق.

أيضاً، اغتال مسلحون مجهولون عنصراً مقرباً من حزب الله يعمل لصالح مجموعة مسؤولة عن تهريب المخدرات من بيت جن إلى درعا، ينحدر من قرية جباتا الخشب، في بلدة خان أرنبة في محافظة القنيطرة كذلك، في 17 أكتوبر.

وتعمل العديد من الميليشيات الموالية للنظام على الحدود اللبنانية السورية في تهريب البضائع وتمرير شحنات المواد المخدرة، في تجارة تدر أرباحاً هائلة، كما يلعب حزب الله دوراً مهماً في حماية صناعة الكبتاغون، بالأخص في المنطقة الحدودية.

وكان قد دخل الحزب المدعوم إيرانياً خلال السنوات الأولى للصراع في سوريا، مقاتلاً إلى جانب قوات النظام في العاصمة وغيرها من المناطق لاسيما على الحدود مع لبنان والعراق.

 

 

 

المصدر: ليفانت نيوز