(المرصد): الجانب الروسي يطالب بتسليم (جيش الاسلام) لسلاحه الثقيل خلال 3 ايام

23

عمان – 6 – 4 (كونا) قال المرصد السوري لحقوق الانسان مساء اليوم الجمعة ان الجانب الروسي المكلف بالتفاوض مع فصيل (جيش الاسلام) بهدف التوصل الى اتفاق بشان الوضع في مدينة دوما بغوطة دمشق الشرقية رد على الطروحات التي قدمها الاخير بالتشديد على تسليم الفصيل لاسلحته الثقيلة.
وذكر المرصد السوري في بيان صحفي انه حصل على نسخة من ورقة ضمت الرد الروسي على طروحات قدمها (جيش الاسلام) وتضمنت ان يقوم الأخير بتسليم الاسلحة الثقيلة خلال ثلاثة ايام مع ضمانة روسية بعدم استخدام الطيران الحربي وعودة القوات الحكومية الى مواقعها التي كانت متموضعه فيها قبل العملية العسكرية على دوما.
وأضاف أنه بعد ذلك يتم تسليم الاسلحة الخفيفة وبنفس الوقت تقوم الحكومة السورية بسحب القوات خلال مدة اسبوع ومن سلم سلاحه يسوي وضعه ومن سوى وضعه يقدم طلبا للتطوع في الشرطة التي سيتم تشكيلها وروسيا هي الضامن.
وتضمن الرد الروسي حسب المرصد انه “بعد تسوية الاوضاع سيتم تشكيل كتيبة شرطة من مقاتلي (جيش الاسلام) خلال اسبوعين وسيتم تسليح الكتيبة باسلحة روسية لقتال ما يسمى تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) وجبهة النصرة.
وتضمن كذلك ان تتسلم الشرطة العسكرية الروسية الحواجز اعتبارا من يوم غد السبت مع ضمان حرية الحركة في المدينة وبعد نزع السلاح من (جيش الاسلام) تقوم لجنة من محافظة ريف دمشق بحل جميع مشاكل المدينة.
ومن جانبه قال رئيس مركز المصالحة الروسي في سوريا اللواء يوري يفتوشينكو انه على الرغم من تصعيد الاوضاع تستمر العملية الانسانية في الغوطة الشرقية ويواصل المركز مفاوضاته مع قادة جماعة (جيش الإسلام) التي تسيطر على مدينة دوما.(النهاية) 
المصدر: وكالة الأنباء الكويتية