المرصد السورى: اغتيال 5 مهندسين نوويين و مرسوم من الإدارة الذاتية الكردية في سوريا

اغتال مجهولون خمسة مهندسين يعملون في مجال الطاقة النووية قرب دمشق، في وقت قتل وجرح 121 شخصاً بقصف مقاتلات النظام ومروحياته بلدة في شمال البلاد

وأضاف المرصد السوري لحقوق الإنسان إن مجهولين اغتالوا خمسة مهندسين يعملون في مجال الطاقة النووية في مركز البحوث العلمية في حي برزة في شمال دمشق، مشيراً إلى أن جنسيات هؤلاء المهندسين لم يتم التأكد منها بعد.

وأضاف أنه لم يكن بالإمكان أيضاً التأكد ما إذا كان الهجوم ناجماً من تفجير عبوة ناسفة بحافلة كان يستقلها المهندسون الخمسة أو من إطلاق النار على الحافلة التي كانت تسير قرب جسر حرنة القريب من حي برزة، على مقربة من المركز الذي يعملون فيه.

أوضح المرصد أن ما لا يقل عن 21 شخصاً قتلوا، وأصيب حوالى مئة بعد أن قصفت طائرات النظام السوري بلدة الباب في ريف حلب موضحاً أن مروحيات ألقت براميل متفجرة بالتزامن مع شنّ مقاتلات حربية غارات على البلدة وإن بين القتلى طفلاً. وتوقع أن يرتفع عدد القتلى لأن بعض المصابين في حالة خطيرة.

وأشار المرصد الى ان مسئولين في الإدارة الذاتية الكردية أصدروا مرسوماً لاحترام حقوق النساء في رد على الآراء المتطرفة لداعش.

وتضمن المرسوم 30 بنداً صدر من الحاكمَين المشتركين للإدارة الذاتية الكردية لمقاطعة الجزيرة في شمال شرقي سوريا، بهدف حماية وتعزيز حقوق المرأة في المناطق شبه المستقلة

ودعا المرسوم إلى المساواة بين الرجل والمرأة في مجالات الحياة العامة والخاصة كافة إضافة إلى إقرار الزواج المدني و منع تعدد الزوجات.

 

المصدر : المختصر نيوز