المرصد السورى : الجيش يتقدم فى معركة تدمر ومقتل 124 شخصا أمس

قالت وسائل إعلام رسمية والمرصد السورى لحقوق الإنسان إن الجنود السوريين تقدموا ببطء فى معركة عنيفة مع مقاتلى تنظيم داعش قرب مدينة تدمر التاريخية اليوم الجمعة فى هجوم قد يفتح الطريق أمام القوات الحكومية للوصول إلى مناطق فى شرق سوريا. واستعادة تدمر التى سيطرت عليها داعش فى مايو 2015 سيعد أكبر نصر للرئيس السورى بشار الأسد منذ تدخل روسيا فى سبتمبر الماضى الذى حول دفة الحرب المستمرة منذ أكثر من خمس سنوات لصالحه. وقالت الوكالة العربية السورية للأنباء إن الجيش وحلفاءه سيطروا على مزيد من الأراضى المرتفعة المطلة على المدينة بينما تحدث المرصد السورى عن تقدم للجيش وسط اشتباكات عنيفة. وقال رامى عبد الرحمن مدير المرصد إن القتال وصل إلى الأطلال الرومانية الواقعة إلى الجنوب الغربى من المدينة حيث لا يستطيع الجيش الاعتماد على الغطاء الجوى خوفا من وقوع مزيد من الأضرار بالموقع الأثري. وذكر المرصد السورى ، أن 124 شخصا قتلوا يوم أمس الخميس ، بينهم ‏‏36 عنصرا من قوات النظام والمسلحين الموالين لها ، و40 عنصرا من تنظيم داعش الإرهابى خلال معارك بأطراف ومشارف مدينة تدمر ومحيطها . وأشار المرصد فى بيان اليوم /الجمعة/ إلى أن طائرات التحالف تمكنت من القضاء على 16 عنصرا إرهابيا من تنظيم داعش جراء استهداف سيارتين كانوا يستقلونهما ، على الطريق الواصل بين مدينتى دير الزور والحسكة ، بينما قتل ما لا يقل عن 40 داعشيا خلال قصف واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها فى أطراف مدينة تدمر ومحيطها ومشارفها بريف حمص الشرقي. وقتل 14 شخصا على الأقل من قوات الدفاع الوطنى والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم فى عدة مدن وبلدات وقرى سورية. وأكد المرصد أن الاشتباكات العنيفة لا تزال مستمرة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة ، وعناصر تنظيم داعش الإرهابى من جهة أخرى، فى بساتين مدينة تدمر وعدة محاور أخرى فى أطراف ومشارف المدينة، بريف حمص الشرقي، لافتا إلى وجود أنباء عن المزيد من الخسائر البشرية فى صفوف الطرفين. كانت قوات النظام السورى قد سيطرت صباح اليوم على جبل زار ومستودعات التغطية وتلة السيريتل بأطراف تدمر، فى حين تحاول التقدم نحو المدينة الأثرية فى تدمر، لاستعادة السيطرة عليها.

المصدر:اليوم السابع