المرصد السورى : جبهة النصره تسيطر على المعبر الحدودى بين سوريا والأردون

أبلغت مصادر موثوقة المرصد السوري لحقوق الإنسان أن جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) استلمت البوابة الحدودية الرئيسية من الجانب السوري لمعبر نصيب، فيما ينتشر مقاتلو النصرة وألوية اليرموك وأسود السنة والتوحيد وفلوجة حوران في منطقة الجمرك داخل الأراضي السورية من المعبر، والمنطقة الحرة الواقعة بين البوابتين الأردنية والسورية، وأكدت المصادر للمرصد أن كل من يريد أن يدخل الأراضي السورية عبر المعبر قادماً من الأردن، يجب أن يسمح له بالدخول من قبل الأمير العسكري لجبهة النصرة الموجود على البوابة السورية من المعبر، وأيضاً كل من يريد أن يدخل البضائع من الأردن أو المنطقة الحرة، تسمح له جبهة النصرة بالمرور من البوابة الرسمية، على أن يثبت أنه صاحب هذه البضاعة، ويأتي هذه الإجراء بعد ساعات من الاستيلاء على أكثر من 300 سيارة، كانت متواجدة في المنطقة الحرة وتم إدخالها إلى سورية، بالإضافة لسرقة محتويات مستودعات وشاحنات كانت متواجدة في المنطقة الحرة، كما علم المرصد أن جبهة النصرة قامت بإنزال صورة كبيرة للملك الأردني عبد الله الثاني، كانت موجودة على البوابة في نهاية المنطقة الحرة من الطرف الأردني، وتم تسليمها إلى حرس المعبر الأردني.

بواسطةجريدة الاهرام الجديد الكندية.