المرصد السورى لحقوق الإنسان: قوات الأسد قتلت 995 طفلا خلال 9 أشهر

قال المرصد السورى لحقوق الإنسان إن طائرات الجيش السورى الحربية والمروحية، شنت 26.350 ألف غارة على الأقل، خلال الأشهر التسعة الفائتة، منذ 20 أكتوبر 2014، وحتى 20 يوليو 2015، حيث استهدفت البراميل المتفجرة والغارات، مئات المدن والبلدات والقرى والمدن السورية، من إدلب شمالاً وحتى درعا جنوباً، ومن دير الزور شرقاً وصولاً إلى جبال اللاذقية في الغرب.

وقال المرصد إنه تمكن من توثيق إلقاء طائرات النظام المروحية، 14297 برميلاً متفجراً، على عدة مناطق في محافظات دمشق، ريف دمشق، حلب، الحسكة، القنيطرة، السويداء، حماة، درعا، اللاذقية، حمص، دير الزور وإدلب.

في حين وثق المرصد تنفيذ طائرات النظام الحربية ما لا يقل عن 12053 غارة، استهدفت بصواريخها عدة مناطق في محافظات دمشق، ريف دمشق، حلب، إدلب، السويداء، اللاذقية، درعا، القنيطرة، دير الزور، حمص، الحسكة، الرقة وحماة.

وقال المرصد إنه نتيجة لهذه الغارات قتل 4844 مواطناً مدنياً، بينهم 995 طفلاً دون سن الـ18 عاما، و681 مواطنة فوق سن الثامنة عشر و3168 رجلاً، وذلك نتيجة الهجمات بالبراميل المتفجرة والصواريخ والرشاشات الثقيلة، بالإضافة إلى إصابة نحو 26 ألف شخص آخرين من المدنيين بجراح، وتشريد عشرات آلاف المواطنين، كما نجم عن الغارات دمار في ممتلكات المواطنين العامة والخاصة، وأضرار مادية كبيرة في عدة مناطق.

وأشار المرصد إلى أن غارات الطائرات الحربية، والبراميل المتفجرة التي ألقتها الطائرات المروحية على مئات المناطق في المحافظات السورية، أدت إلى مصرع ما لا يقل عن 2076 مقاتلا من الفصائل المقاتلة والإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وتنظيم داعش، وإصابة مئات آخرين بجراح.

 

 

 

المصدر: صدى البلد