المرصد السورى: مقاتلون يتبنون مقتل الرجل الثانى فى “داعش”

أفاد المرصد السورى لحقوق الإنسان بأن مقاتلين من كتائب إسلامية فى الريف الشمالى لحلب شمال سوريا، تبنوا مقتل الرجل الثانى فى الدولة الإسلامية فى العراق والشام “داعش” المعروف باسم حجى بكر.

وذكر المرصد فى بيان اليوم الاثنين، أن المقاتلين قالوا إن حجى بكر هو ضابط سابق فى جيش النظام العراقى السابق، بينما توعد مقاتلو “داعش” بالانتقام من قاتليه.

وقال المرصد إن اشتباكات عنيفة دارت صباح اليوم بين قوات النظام من جهة ومقاتلى جبهة النصرة وعدة كتائب إسلامية مقاتلة فى حى الحويقة بمدينة دير الزور السورية.

وأضاف أن القوات النظامية قصفت مناطق فى مدينة الرستن بحمص وسط سوريا فى حين لم ترد معلومات عن دخول مساعدات غذائية إلى أحياء حمص المحاصرة أو إخراج نساء وأطفال من المحاصرين داخل هذه الأحياء.

كان المرصد أفاد فى وقت سابق اليوم بأن اشتباكات عنيفة دارت بين مقاتلى “داعش” من جهة ومقاتلى الكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة من جهة أخرى اليوم فى محيط بلدتى “حريتان” و”كفرحمرة” ومنطقة معمل أسيا بمحافظة حلب شمال سوريا.

وذكر المرصد أن اشتباكات مماثلة فى مدخل مدينة “أعزاز” بحلب.

اليوم السابع