المرصد السوري: أكثر من 220 ألف قتيل منذ بدء النزاع

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن النزاع في سوريا منذ بدايته منتصف مارس 2011، أسفر عن مقتل أكثر من 220 ألف قتيل، غالبيتهم من المقاتلين، وبينهم 11 ألف طفل على الأقل.

ووثق مدير المرصد، رامي عبدالرحمن، حسبما أفادت قناة “العربية” الإخبارية اليوم الخميس، أن القتلى هم 67293 مدنيا، و39848 مقاتلا معارضا، و28253 جهاديا، و46843 من قوات النظام، إضاقة إلى 34872 من المسلحين الموالين لها، و3162 مجهولي الهوية، وقد أحصى بين المدنيين مقتل 11021 طفلا، و7049 امرأة فوق سن الثامنة عشرة.

ولا تشمل حصيلة القتلى الإجمالية أكثر من 20 ألف مفقود في سجون النظام، ونحو 7 آلاف معتقل من قوات النظام والموالين له لدى فصائل المعارضة، وأكثر من ألفي مخطوف لدى “جبهة النصرة” وتنظيم “داعش.

ويستند المرصد في جمع معلوماته إلى شبكة واسعة من المندوبين والناشطين والمصادر العسكرية والطبية في مختلف أنحاء سوريا.

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن النزاع في سوريا منذ بدايته منتصف مارس 2011، أسفر عن مقتل أكثر من 220 ألف قتيل، غالبيتهم من المقاتلين، وبينهم 11 ألف طفل على الأقل.

ووثق مدير المرصد، رامي عبدالرحمن، حسبما أفادت قناة “العربية” الإخبارية اليوم الخميس، أن القتلى هم 67293 مدنيا، و39848 مقاتلا معارضا، و28253 جهاديا، و46843 من قوات النظام، إضاقة إلى 34872 من المسلحين الموالين لها، و3162 مجهولي الهوية، وقد أحصى بين المدنيين مقتل 11021 طفلا، و7049 امرأة فوق سن الثامنة عشرة.

ولا تشمل حصيلة القتلى الإجمالية أكثر من 20 ألف مفقود في سجون النظام، ونحو 7 آلاف معتقل من قوات النظام والموالين له لدى فصائل المعارضة، وأكثر من ألفي مخطوف لدى “جبهة النصرة” وتنظيم “داعش.

ويستند المرصد في جمع معلوماته إلى شبكة واسعة من المندوبين والناشطين والمصادر العسكرية والطبية في مختلف أنحاء سوريا.

المصدر: صحيفة صدى