المرصد السوري: أكثر من 65 قتيلا باشتباكات في الحسكة بين داعش وقسد

شن تنظيم “الدولة الإسلامية” هجوما على سجن تحت سيطرة القوات الكردية شرق الحسكة في سوريا، أدى لمقتل أكثر من 65 قتيلا من الطرفين إضافة إلى مدنيين. وتمكن عشرات السجناء من الفرار جراء هذه العملية، فيما ألقي القبض “على نحو مئة”.

وقعت اشتباكات عنيفة الجمعة بين القوات الكردية ومقاتلين من تنظيم “الدولة الإسلامية” في شمال شرق سوريا، تسببت بمقتل 62 مقاتلا من الطرفين وخمسة مدنيين، بعد هجوم نفذه التنظيم على سجن وأدى إلى فرار عدد من الجهاديين المعتقلين فيه.

وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن الجهاديين هاجموا ليل الخميس إلى الجمعة سجن غويران الكبير في مدينة الحسكة الذي يضم آلافا من عناصر التنظيم. وهو الهجوم الأكبر الذي يشنه تنظيم “الدولة الإسلامية” منذ دحره في سوريا في آذار/مارس 2019.

وأفاد المرصد أن سجناء لم يحدد عددهم تمكنوا من الفرار ولا يزال “العشرات” منهم “طليقين”، فيما تم القبض “على نحو مئة”.

وقامت قوات سوريا الديمقراطية وعمادها مقاتلون أكراد، بالتصدي للعملية. ودارت اشتباكات بين الطرفين لا تزال مستمرة، وأوقعت، وفق المرصد، 39 قتيلا من تنظيم “الدولة الإسلامية” و23 من القوات الأمنية الكردية وخمسة مدنيين.

وقد أصدر تنظيم “الدولة الإسلامية” بيانا عبر وكالة دعائية تابعة له على تطبيق تلغرام تبنى فيه “الهجوم الواسع” على السجن بهدف “تحرير الأسرى المحتجزين بداخله”، مشيرا إلى أن “الاشتباكات لا تزال جارية في محيط السجن وأحياء أخرى”.

 

 

المصدر: روداو

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد